الموقع الإخباري لمنظمة التضامن اليمنية

الجمعة 24 فبراير 2017, 26 جمادى الأول 1438
أنت متواجد في :

بيان حول حادثة استهداف مجلس عزاء في القاعة الكبرى بالعاصمة صنعاء

إرسال إلى صديق طباعة

وقفت الهئية الإدارية العليا لمنظمة التضامن اليمنية للدفاع عن الحقوق والحريات أمام حادثة استهداف القاعة الكبرى في العاصمة صنعاء السبت الموافق 8 أكتوبر 2016م, وما نتج عن الحادثة من قتلى وجرحى في صفوف المدنيين أثناء تقديم واجب العزاء لأسرة بيت الرويشان.

والمنظمة إذ تستنكر تلك الحادثة الإجرامية ويدينها بأشد العبارات, , يقدم خالص العزاء والمواساة لأسر الضحايا ويتمنى الشفاء العاجل للجرحى.

تدعو المنظمة الى إجراء تحقيق شفاف وعاجل للكشف عن الجريمة وإعلان ذلك للرأي العام, ومحاكمة مرتكبيها كما يدعوا في الوقت ذاته الى تحقيق شفاف في جرائم الاستهداف المستمر للمدنيين في مدينة تعز كان أخرها مجزرة بير باشا الاثنين الماضي والتي خلفت 9 قتلى في صفوف المدنيين و14 جريح بينهم 7 أطفال. والتهجير والاخفاء القسري واستخدام المدنيين دروعا بشرية

وتدعو المنظمة المجتمع الدولي للقيام بواجبه الاخلاقي والإنساني تجاه ما تمارسه مليشيا الحوثي وصالح من تفجير للمنازل ونهب للممتلكات وترويع للعائلات ,واي تباطؤ في ذلك انما يؤدي الى اطالة الحرب ومزيدا من معاناة الشعب اليمني ويدعوا الى الافراج فوراً عن آلاف المختطفين, والمخفيين قسريا

تعازينا الحارة لأسر الضحايا سائلين المولى عز وجل أن يتقبلهم في الشهداء, والشفاء العاجل للجرحى, وإنا لله وإنا إليه راجعون

 

صادر عن المنظمة..

الأحد 7/ محرم 1438 هـ

الموافق 9 اكتوبر 2016م

 
شارك