الموقع الإخباري لمنظمة التضامن اليمنية

الجمعة 24 فبراير 2017, 26 جمادى الأول 1438
أنت متواجد في :

ارتفاع عدد النازحين في اليمن إلى أكثر من 3 ملايين

إرسال إلى صديق طباعة PDF

قالت الامم المتحدة، أمس الاثنين، إن أعداد النازحين بسبب الصراع في اليمن تواصل ارتفاعها، لتصل إلى أكثر من ثلاثة ملايين ومئة ألف شخص، من بينهم مليونان ومئتا ألف مشردون داخليا.

جاء ذلك في تقرير صادر عن الفريق المعني بحركة السكان، وهو مجموعة عمل تقنية تقودها مفوضية الأمم المتحدة السامية لشؤون اللاجئين والمنظمة الدولية للهجرة في إطار الاستجابة الإنسانية للأزمة في اليمن.

وأفاد التقرير بأن النزوح بأنحاء اليمن ارتفع بنسبة سبعة في المئة منذ أبريل نيسان، في ظل الصراع المتصاعد والأوضاع الإنسانية المتدهورة.

 

وقالت إيتا سكويتي نائبة ممثل مفوضية شؤون اللاجئين في اليمن إن الأزمة الراهنة تجبر مزيدا من الناس على ترك منازلهم بحثا عن الأمان، وإن أكثر من ثلاثة ملايين شخص يعيشون حياة غير مستقرة تحفها المخاطر، يكافحون من أجل تلبية الاحتياجات الأساسية.

 

وأكد التقرير أيضا أن عددا كبيرا من النازحين يحاولون العودة إلى ديارهم بزيادة تقدر بأربعة وعشرين في المئة. ولكن التقرير يحذر من أن تلك التحركات غير مستقرة وترتبط بتوقف القتال في بعض الأحيان.

 

ويعكس التقرير صورة مقلقة عن حياة النازحين والتحديات التي تواجههم، والاحتياجات الأساسية التي يفتقرون إليها وعلى رأسها الغذاء والمأوى ومياه الشرب.

 

كما يؤثر النزوح على المجتمعات المضيفة، إذ تزيد الضغوط على مواردها الضئيلة. ويقيم غالبية النازحين، أي نحو 62% منهم لدى أقاربهم أو أصدقائهم فيما يعيش آخرون في أماكن إيواء غير ملائمة.

 
شارك